البلوڤر الأحمر

كنت أمتلك بلوڤر أحمر اللون، عليه رقم بالأزرق من الخلف، وكان لدي من المرحلة المتوسطة، كان يطبطب على كتفي في أوقات الشدة. بهت الرقم الأزرق وتحول الى شبه الابيض. فتخلصت منه قبل ١٥ سنة.

وقبل عدة سنوات، قمتُ بالتخلي عن حساباتي في تويتر وانستقرام، تخليت عن برامج عدة كنت أعتقد أنّي أنتمي لها، أو بالأصح صدقت اعتقادي. وذلك كله في سبيل الإيمان بالذات والثقة على القدرة للبدء من جديد، ففي كل مرة أكون قادرة على التخلي عن التعلق بالشيئيات، أصبح فخورة بنفسي أكثر، أتيقن من أن ماحدث معي سابقاً من تدوينة لطيفة، او رسمة جميلة، او تغريدة متميزة، لم تكن صدفة، وإنما بإمكاني البدء من جديد والعمل بالقوة ذاتها وبالتميز نفسه، أكون على معرفة تامة بأني أمتلك مصادر إبداعية في داخلي تحثني على العمل والتطور دائماً.

لذا تيقنت أنني حتى لو تخلصت من تعلقي بالبلوڤر الأحمر، سأجد بلوڤراً آخر -حتى لو بعد مدة- يطبطب على كتفي مجدداً.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s