أم فيلسوفة

اليوم ابني حاول أن يتناول مني ماكنت أمسك بيديه. الأمر ليس تافهاً إطلاقاً، فكوني أرى أمام عينيّ كيف يتطور العقل البشري، كيف يكبر استيعابه يوماً عن آخر، يجعلني أتساءل لمَ لمْ تصبح الأمهات فيلسوفات، فمهنة الأمومة هي أكثر المهن التي تتلازم مع الفلسفة، تجيب على تساؤلات بداية التكوين، على تساؤلات التطور، فمن منطلق مراقبتي لطفلين يخلتفان كثيراً ببدايتهما، أعتقد أنه من المستحيل أن يكون الإنسان قد تطور من حيوان. فالحيوان مهما كان تطور نموه العقلي، إلا أنه يقف عند حد معين، عكس الأطفال البشر، فنماؤهم لايصل لحد، وأرجع هذا الأمر للروح الإلهية بدواخلهم. أعتقد أني لا بد وأن أبحث عن الفيلسوفات الأمهات، فلابد من وجود شخصية بارزة على مر التاريخ.

1 Comment

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s