13. Mother! (Movie)

الحقيقة أن هذا الفلم لم يعجبني على الإطلاق، حتى أنّي تحسفت على الـ 19$ التي صرفتها عليه. ومنذ أن بدأت مشاهدته وحتى النهاية كانت هنالك رغبة شديدة الإلحاح بإيقافه، لكنه كان يحتوي على شخصية مستفزة ومتقنة أشد الإتقان تستفز كافة أنواع المشاعر، الكره والحب والرغبة والاشمئزاز والرحمة. جزء ماّ من كل هذا هو الذي جعلني أصنفه من الأفلام التي أعجبتني، الفلسفة التي اخترقت روحي والتي ظلت تلاحقني بعد شهر من مشاهدته، ربما لأننّي حين شاهدته كانت حالتي الذهنية متأهبة وحاضرة بكل طاقتها لأنها فارغة تماماً وتحتاج للإنعاش، لأنّي كنت قد استقريت بعد ولادتي أخيراً في بيتي الجديد، وكان العنوان هو الحلقة المفقودة. “أم” كل ما أحتاجه الآن هو مشاهدة فلم يحكي عن الأم. والحقيقة أنه يحكي عن كل شيء ماعدا الأمومة. يحكي عن الطغيان، عن العبودية، وعن الألوهية، يحكي عن التعلق غير المفهوم، وعن الجمهور القطيع الذي يبيع عقله وروحه وجسده للآخر ومن أجل من يعتقد أنه أفضل منه. عن الرعب الذي يرتبط بالموت، والذي يجعل الآخر مستعد لفعل كل شيء وأي شيء وأحياناً لاشيء. يحكي عن البداية والنهاية، عن الخلق الأول عن أخ يقتل أخيه وعن أم تحاول انقاذ جنيناً يتم قتله عبر تمجيده وتفشل، وعن النار التي ستلتهم الكل. طبعاً التسلسل هذا إلى حدّ ما يشابه التسلسل البشري من أبينا آدم إلى عيسى عليه السلام، ثم القيامة، بشكل تجريدي، مما يعكس خلفية مسيحية للمؤلف.

هذه الفلسفة هي التي جعلتني أكتب عن هذا الفلم، فلم أم! هو فلم رعب نفسي أمريكي من تأليف وإخراج دارين آرنوفسكي من مواليد 1969 وهو المخرج لفلم Pi الشهير، و Black Swan و Noah كما أنّى وجدته قد أخرج عدد من الأفلام لكني لا أعرفها. تم إنتاجه بالربع الأخير من عام 2017  وبشكل سطحي، فالفلم يتحدث عن امرأة تعيش حالة من الوهم والضياع، امرأة تكره الآخرين، تحب زوجها فقط وتود أن تعيش هو وهي فقط، وتخفي حاجتها للأمومة من أجله، يتخلل ذلك أحداث غريبة وأناس يقتحمون حياتهم بفلسفة ذات مستوى عميق جداً، الفلم أشبه من يكون لوحة تجريدية سهلة وبسيطة جداً لكنها صعبة الأداء.

بعض الاقتباسات:

Mother: What hurts me the most is that I wasn’t enough. HIM: It’s not your fault. Nothing is ever enough. I couldn’t create if it was. And I have to. That’s what I do. That’s what I am. And now I must try it all again.

Mother: You never loved me. You just loved how much I loved you.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s