قطيع

عندما أكون أكثر قبولاً للحياة
وأقل إقبالاً على الحياة
عندما أكون أكثر إظهاراً للسعادة
وأقل إحساساً بالسعادة
لأن كل مايهم هو الآخر
وأنت تبحث عن الآخر
وهذا الآخر يريد أن يراك زينة
فهو لايهتم لحقيقتك
وأنت لاتهتم لحقيقتك
أو أنك تهتم
لكن لايحق لك أن تهتم
فتتآكل عند إدراكك للحقيقة
أنك لن تنضج يوماً مهما بلغت
وستظل ناضجاً عندما يريدونك ناضجاً وطفلاً عندما يريدونك طفلاً
عندها تتولد هالة سوادء
وتتضخم يوماً بعد يوم
لتبدو لاحقاً شبحاً يلاحقنا
نحاول أن نهرب منه
ويكبر في كل مرة نخاف
يكبر في كل مرة نهرب منه
ونتعب من الهرب
نتعب من الخوف،
وندرك أنه لايهم حقاً لو وصل إلينا
فلربما أظلنا
عندها لن يهم حتى لو ابتعلنا
فلم نعد سوا جزء من قطيع
جزء جُرد من مبادئه
جزء جُرد من تفكيره
جزء أمر بأن يعبد الجزء الاخر من القطيع
و ينكر على الجزء الأول أنه يعبد روح الله في ذاته
ويطلب منه أن يكرّس حياته لإظهار السعادة
لأن كل مايهمه هو المظهر
قطيع صار يسمي نفسه مجتمع
وأصبح مجتمع متهالك
مجتمع متهالك يجبر الآخر على احترامه
مجتمع متهالك يملك القرار
ويملك الحكم
عندها يكون الحكم جائر
فلك العذر منّي يالله
إن كنت أضعف من مجابهة هذا القطيع
إن أصبحت أعيش داخل الأمنيات
إن أصبحت هي الخلاص
وإن صار الخلاص هو الموت
ثم لا أفعل سوى الانتظار
ليس لأنه يتطلب الشجاعة
ولكن لأنه يتطلب الوداع
ووداع الأحبّة مهمّ
فأحيا بانتظار النهاية
بانتظار اللقاء الآخِر
لأخبرك يالله أني كنت أؤمن
لأخبرك يالله أني كنت ذات مبدأ
وأني كنت سعيدة
وأني كنت ممتنة كثيراً
وأني كنت على قيد الحياة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s