احتواء

إليها، إلى من ملكت قلبي، لطالما أخبرتك أني بحاجة ماسة إليك، إنّي متعب جداً، وأحتاج إلى شيء أستمد منه الحياة، لا أحتاج إلى شيء، بل أحتاج إليك لتفهمين أنّي بحاجة إليك، وأني عندما ألقي بهمّي عليك، لا لتبعديني عنك، بل لتحتويني، لتلملمي ماتبقى مني. فلايهمُّ السبب الذي أبكي من أجله ،فقد كان قلبي يمتلئ بالأحزان لدرجة أن أي شيءٍ يكفي ليكونَ سبباً

عبدالرحمن منيف- بتصرّف.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s